Kevin Bacon's Omega Power
يساعد على الحفاظ على مستويات طاقة حصانكم العامة وحيويته وصحته الجيدة.

أوميغا 3: ما هو، ومن أين يأتي؟

يتم وصف الأحماض الدهنية بأنها "ضرورية" عندما لا يتمكن الجسم من توليفها أو صنعها. وبالتالي فهي "ضرورية" كالفيتامينات.

 

 

هناك نوعان من الأوميغا 3:

-  أحماض أوميغا 3 طويلة السلسلة، (حمض الإيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهكساينويك)، والتي تأتي من البحر (الطحالب والسمك) أو من الزيوت النباتية (زيت بذر الكتان وزيت الكاميلينا). ويُسمى حمض الإيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهكساينويك بـ "أوميغا 3 النشطة".

-        أحماض أوميغا 3 الدهنية قصيرة السلسلة (حمض ألفا-اللينولينيك)، موجودة في الخضروات الطازجة وفقط عندما تكون طازجة. إنها السلائف التي تحولها الإنزيمات في الجسم إلى أحماض أوميغا 3 طويلة السلسلة. يكون التوافر الحيوي لحمض ألفا-اللينولينيك في الجسم منخفضاً إلى حد ما. وهذا يعني أنه يجب استهلاك كميات كبيرة لتحقيق مستويات أوميغا 3 مفيدة للجسم.

 

 

فالحصان الذي يرعى في المرعى يستهلك الكثير من أوميغا 3 (حمض ألفا-اللينولينيك) ونسبة 4:1 من أوميغا 6/أوميغا 3 هي المثالية. فالحصان الذي يبقى في الاسطبل لديه نسبة 16:1 من أوميغا 6/أوميغا 3 غير متوازنة كلياً.

هذا هو السبب الأساسي والجوهري وراء كون أوميغا باور مكوناً غنيًا بالأوميغا 3 طويل السلسلة (حمض الإيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهكساينويك) من أصل بحري متوازن مع الزيت النباتي الذي يُضغط على البارد والغني جدًا بحمض ألفا-اللينولينيك. وعلى سبيل المثال، 15 مليلتر من أوميغا باور تعادل 240 مليلتر من زيت بذر الكتان (زيت معروف وذو سمعة عالية لاحتوائه أوميغا 3 المرتفع (حمض ألفا-اللينولينيك).

 
 

قوة أوميغا: الصحة العقلية

تم الاكتشاف أن مكملات أوميغا باور لدى الخيول تحد بانتظام من التوتر والقلق وانعدام الثقة، وتساهم بالتالي في الصحة العقلية الجيدة للحيوان دون أي تأثير على الأعصاب. الحصان لا يصبح أكثر سخونة أو عنفاً؛ فهو يتزن عقليا فحسب!

 

 

أوميغا باور: الدعم المشترك

من أكبر التحديات التي تواجه جميع الأحصنة ذات الأداء الرياضي هو منع ومكافحة التهاب المفاصل. يبدأ الالتهاب بالتأثير على الأنسجة اللينة في المفصل بعد إصابات متكررة أو بعد ضغط مفاجئ على المفصل. على سبيل المثال، يتعرض نتوء أسفل رجل الحصان إلى ضغط كبير باستمرار، وكذلك الركبتين، والعراقيب من جراء كبح الخيول. وبالتالي، فإن الخيول التي تحتوي حميتها الغذائية على أوميجا 3 ستكون أفضل استعدادًا للجهد البدني المكثف بفضل الدعم الذي تقدمه هذه الأحماض الدهنية لمضادات الالتهاب في الجسم.

بالنسبة للخيول، تعتبر المكملات الغذائية اليومية من 8 إلى 15 غراماً من الأحماض الدهنية أوميغا 3 طويلة السلسلة مضمونة، وتعتمد على الحالة الفيزيولوجية للحيوان.

أوميغا باور: قلب بصحة جيدة

أكدت العديد من المنشورات الدور الوقائي الذي تلعبه أوميغا 3 في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية. هذه الأحماض الدهنية بمفردها ليس لها تأثير على مستويات الكوليسترول، ولكنها مهمة جداً في الحد من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية بطرق أخرى. لذلك، فإنها تقلل من مستوى الدهون الثلاثية (الدهون) في الدم، ولكنها تقلل أيضاً من اضطرابات ضربات القلب، وتمنع تشكيل جلطات الدم، وتحافظ على ليونة أغشية الأوعية الدموية.

 

أوميغا باور:

 

-  يساعد على الحفاظ على مستويات الأداء البدني.

-  يدعم أداء المفاصل.

-  يساهم في صحة القلب والأوعية الدموية.

- يساعد في الحفاظ على بشرة صحية وشعيرات جيدة التغذية.

-  يلعب دوراً في منع الأكسدة الخلوية.

-  يمنع نقص الأوميغا 3.

- هو مصدر للحمض الإيكوسابنتاينويك وحمض الدوكوساهكساينويك.

- هو مصدر للفيتامين "إي" ومضادات الأكسدة.

 

هذا المنتج غير منشِّط، ويُمكن استخدامه في المسابقات الرسمية.